السعيدية: محاولة نزوح جماعية من الجزائر نحو المغرب يتصدى لها الأمن المغربي

26 أكتوبر 2016 wait... مشاهدة

السعيدية: محاولة نزوح جماعية من الجزائر نحو المغرب يتصدى لها الأمن المغربي

يعيش الشريط الحدودي المغربي الجزائري، في منطقة “بين لجراف” ضواحي مدينة السعيدية الشاطئية، التابعة للنفوذ الترابي لإقليم بركان، منذ مساء أمس الثلاثاء (25 أكتوبر) حالة استنفار أمني قصوى بعد محاولة العشرات من ساكنة قرية “مرسى بن مهيدي” الجزائرية، المقابلة للمدينة المغربية ذاتها، النزوح إلى التراب المغربي.

سكان مرسى بن مهيدي حاولوا النزوح الجماعي إلى المغرب بعد محاصرة القوات الأمنية الجزائرية على خلفية إصدار رئيس البلدية لقرارات تقضي بهدم أزيد من 70 مسكنا في القرية، ما دفع بهم إلى تنظيم مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام إلى ولاية تلمسان.

السلطات الأمنية المغربية المرابطة على الشريط الحدودي بين المغرب و الجزائر من جهتها اتخذت جميع الاحترازات الأمنية اللازمة في مثل هذه الحالات، للحيلولة دون تسلل المحتجين الجزائريين إلى التراب المغربي.

متابعة
رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شكرا على التعليق