صحيفة: ما يجري في قضية لمجرد فوضى تضرب في العمق نزاهة القضاء الفرنسي وتجرده

14 مارس 2017 wait... مشاهدة

صحيفة: ما يجري في قضية لمجرد فوضى تضرب في العمق نزاهة القضاء الفرنسي وتجرده
المصدر - وكالات

كشفت التقارير الطبية، عدم وجود أي آثار لعلاقة جنسية بين سعد لمجرد والمشتكية، وأثبت التقرير انه لا آثار للحمض النووي لسعد لمجرد على جسد المشتكية.

ونشرت صحيفة Mediapart الفرنسية، الأحد 12 مارس، تفاصيل حول أطوار محاكمة سعد لمجرد وأسلوب القضاء في التعامل مع قضيته مستشهدة بوثائق تثبت أسلوب القضاء الفرنسي غير المنصف حسب تعبير الصحيفة.

الصحيفة أكدت أن وثيقة عدم القدرة الكلية على العمل ITT التي تم تقديمها للقاضي، لم تكن كافية ولا تعتبر دليلا كافيا لإدانة سعد لمجرد أو سجنه لمدة 4 شهور على ذمة التحقيق.

وأضافت الصحيفة أنه حتى ولو تم إيجاد كدمات على جسد المشتكية، فهي لا تعتبر دليلا على اتهام سعد لمجرد بما نسب إليه، وليس بالضرورة ناجم عن اعتداء جنسي كما قالت المدعية.

وذكر المصدر ذاته، أنه بدلا من افتراض البراءة للنجم المغربي، تم العكس تماما، مشيرة إلى انه تم الاعتماد على رواية منسوجة في خيال المدعية وهو ما يتعارض مع روح القانون الفرنسي، الذي يرى فيه العرب أنه الأكثر نزاهة وحيادا، لكن هذا التعامل مع حالة لمجرد، قد يغير هذا التصور عندهم.
وخلصت الصحيفة إلى أن ما يجري في قضية سعد لمجرد فوضى، تضرب في العمق نزاهة القضاء الفرنسي وتجرده.
يشار إلى أن القضاء الفرنسي رفض تمتيع سعد لمجر الذي قضى أزيد من 4 أشهر خلف القضبان، د بالسراح المؤقت، لأكثر من مرة.
نموذج لوثيقة عدم القدرة الكلية على العمل ليست كافية للمتابعة القضائية
رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شكرا على التعليق