“أكادير لاند” و “أكادير كامب” مشاريع ستجعل من أكادير قطبا سياحيا متكاملا

17 يناير 2017 wait... مشاهدة

“أكادير لاند” و “أكادير كامب” مشاريع ستجعل من أكادير قطبا سياحيا متكاملا
المصدر - الحسين الوالي/ ماروك أنفو

احتضنت مدينة أكادير نهاية الأسبوع الماضي لقاء دراسيا حول موضوع الفندقة في الهوء الطلق وفضاءات الترفيه ، اللقاء جاء لتسليط الضوء على جهود تنمية السياحة المستدامة في شقه المرتبط بالفضاءات المفتوحة بعتبارها أحد المحركات الرئيسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالمغرب، وذلك بمشاركة أخصائيين ، وفاعلين سياحيين مغاربة وأجانب.

وفي هذا الإطار تمت زيارة موقع أشغال إنجاز مشروعي”أكادير لاند” و “أكادير كامب” اللذين سيساهمان في تنويع العرض السياحي بمدينة أكادير كوجهة شاطئية ــ جبلية بإمتياز.

وأوضح السيد عبد العزيز حويس، الرئيس المدير العام للمشروعين خلال ندوة صحافية عقدها عقب الزيارة، أن مشروع “أكادير كامب” سيكلف استثمارا ماليا بقيمة 130 مليون درهم، فيما تم رصد مبلغ مالي استثماري بقيمة 192 مليون درهم لإنجاز مشروع “أكادير لاند” و الذي سيتم إنجازه على 4 أشطر خلال فترة زمنية تمتد على 48 شهرا، سيحدث 750 منصب شغل مباشر ، كما سيستجيب لتطلعات جميع الفئات العمرية للسياح المغاربة والأجانب.

للإشارة فإن هذه المشاريع سيبوأ مدينة أكادير مكانتها المستحقة ضمن مصاف المناطق السياحية على الصعيد الوطني والدولي وينتظر منهما أن تكونا مرجعا وطنيا في مجال سياحة الهواء الطلق وفضاءات الترفيه.

وسيظم مشروع ” أكادير لاند ” مجموعة من المنشآت تضم على الخصوص على الخصوص متنزه أكوابارك، وفضاءت للألعاب والترفيه الخاصة بالكبار والصغار وذوي الاحتياجات الخاصة ، ومطاعم ، ومقاهي وفضاء للدلافين، ومتاهة، وفضاء للسباق (الكارتينغ)، والمغرب المصغر ، وفضاءات للرياضة، وسينما ، وفضاء للتزلج، ومتحف، وفضاء خاص بالنساء، وحديقة صغيرة للحيوانات، ومزرعة تربوية، وفضاء لركوب الخيل، وكذا ناقلات معلقة (تيلي فيريك)… وغيرها.

المشروع حسب المتتبعيين من المنتظر أن يستقطب عددا مهاما من السياح الأجانب و المغاربة مما سيساهم بدون شك في تعزيز الحركة السياحية الوطنية عامة و بمدينة أكادير و نواحيها خاصة ما سيساهم في دعم الاقتصاد الوطني.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شكرا على التعليق