مجموعة الفناير توضح بخصوص إقحام أبناء مسؤولين في عرضهم أمام الملك

18 نوفمبر 2016 wait... مشاهدة

مجموعة الفناير توضح بخصوص إقحام أبناء مسؤولين في عرضهم أمام الملك

ردا على ما نُشر في إحدى الصحف الوطنية و تناقله عدد من المواقع الالكترونية بخصوص استغناء مجموعة الفناير عن الأطفال الدين صوروا أغنية ”الأمير النظيف” وتعويضهم بآخرين من عائلات غنية خلال عرضها أمام الملك.

أوضحت فرقة “الفناير” على صفحتها الرسمية بالفيسبوك مايلي :

أولا : شارك في تصوير الفيديو كليب 14 طفلا من أبناء الشعب ارتأى المخرج أن يكون نصفهم من البيضاء و الرباط و مراكش لحتمية الاشتغال القبلي معهم على تحضيرات الفيديو كليب من حفظ للأغنية و أخد للمقاسات تهييء للألبسة و توزيع للأدوار و ذلك بموافقة والديهم على الاشتغال أسابيع قبل التصوير و عند التحاقنا بمدينة أزرو و إفران قمنا بعملية كاستينغ في مجموع أحياء المدينة لإختيار 7 أطفال و التحضير معهم لتتمة العدد المطلوب من لدن المخرج .. تم كل شيء الحمد لله على ما يرام و كان الاندماج تاما.

بعد صدور الكليب تم الاتصال بنا يومين قبل يوم العرض في مؤتمر المناخ و أُعلمنا أننا سنقدم عرضنا أمام رؤساء العالم و أصررنا على حضور الأطفال معنا و فعلا إتصلت الشركة المنتجة إيماج فاكتوري بمدير الكاستينع بأزرو لإعلامه بالعرض و بضرورة حضور الأطفال للمشاركة .. لكن عشية العرض تلقينا إتصال من المسؤولين عن الحفل لإعلامنا بعدم إمكانية تحمل أعباء المبيت و المأكل بمراكش لأكثر من 4 عائلات القاطنة خارج المدينة .. و ما كان علينا إلا الإصرار على حضور أغلبهم و تحملنا جزء من الأعباء (تلاث عائلات ) و تم بالفعل حضور أغلب المشاركين في الفيديو كليب و تم إضافة 4 أطفال آخرين من مدينة مراكش لتكملة العرض لا تربطهم بمسؤولين أو أعيان الدولة أية علاقة .. على العكس من ذلك فَهم من عائلات بسيطة و شاركونا فرحة العرض .

و فيما يخص استقبالنا من طرف جلالة الملك فهذا لم يكن البثة مبرمجا و تلقينا الخبر هنيهات بعد انتهاء العرض و ارتئينا الإنتقال للقصر الملكي رفقة كافة الأطفال كرمز لكافة أطفال المغرب و لتقاسم لحظة الفخر تلك ..

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ {الحجرات:12}.

gg

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شكرا على التعليق