سباق أورير الأول على الطريق تحت شعار “ إميميكي صديقة الرياضة والبيئة“ .

3 مايو 2017 wait... مشاهدة

سباق أورير الأول على الطريق تحت شعار “ إميميكي صديقة الرياضة والبيئة“ .
المصدر - الحسين الوالي / marocinfo

نظمت جمعية شباب المستقبل إميميكي بتراب جماعة أورير إقليم أكادير ، يوم الأحد 30 أبريل 2017 ٬ سباق أورير الأول على الطريق بشراكة مع المجلس الجماعي لأورير ٬ على مسافة 3500 متر ، تحت شعار “ إميميكي صديقة الرياضة والبيئة“ .

السباق عرف مشاركة عدد مهم من المتسابقين بمختلف الفئات حيث وصل عدد المشاركين حسب المنظمين ما يفوق 2000 متسابق ، هذا الحدث الرياضي الأول من نوعه بالمنطقة تروم منه الجمعية المنظمة تشجيع الناشئة على ممارسة الرياضة و التعريف بالمنطقة خصوصا وأن منتزه أورير يعد الفضاء لعدد من الرياضيين لممارسة تداريبهم.

السباق أسفر عن النتائج التالية:

فئة الذكور : كبار

المرتبة الاولى : محمد فارس بتوقيت 9:38:22 صاحب الصدرية رقم 456.

المرتبة الثانية : عبدالصمد بوعكاد بتوقيت 9:53:24 صاحب الصدرية رقم 587

المرتبة الثالثة : عمر كَنوين بتوقيت 9:53:41 صاحب الصدرية رقم 462.

فئة الاناث : كبار

المرتبة الاولى : بنهية حياة بتوقيت 11:56:27 صاحبة الصدرية رقم 1329

المرتبة التانية : لطيفة طلوب بتوقيت 11:57:39 صاحبة الصدرية رقم 1328

المرتبة الثالثة : علية اوكَيمي بتوقيت 12:49:50 صاحبة الصدرية رقم 1291

فئة الذكور: الصغار

المرتبة الاولى : يونس زاوك بتوقيت 04:47:09 صاحب الصدرية رقم 1022

المرتبة الثانية : اسامة بجدية بتوقيت 04:48:21 صاحب الصدرية رقم 07

المرتبة الثالثة : القطراني الحسن بتوقيت 04:54:57 صاحب الصدرية رقم 04

فئة الاناث:الصغار

المرتبة الاولى : امينة النوني بتوقيت 05:59:31 صاحة الصدرية رقم 743.

المرتبة الثانية : ايمان اتكنيت بتوقيت 06:12:59 صاحبة الصدرية رقم 214

المرتبة الثالثة : وحداني هنية بتوقيت 06:27:30 صاحبة الصدرية رقم 180

هذا وتم تسليم الجوائز على الفائزين في مختلف الفئات المشاركة بحضور قائد قيادة أورير السيد لحسن عبد المومني ونواب رئيس الجماعة الترابية لأورير و عدد من فعاليات المجتمع المدني.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شكرا على التعليق