أكادير أوفلا الأيقونة – التل – الشاهد …المنسي

15 مارس 2017 wait... مشاهدة

أكادير أوفلا الأيقونة – التل – الشاهد …المنسي
المصدر - أبو عبد الرحمان

مؤكد أن صورة اكادير أوفلا هي البصمة التعريفية لأكادير عبر العالم، كما هو برج إيفيل لباريس أو تمثال الحرية لنيويورك…

لكنه شاهد تاريخي عانى من تقلبات الزمن التاريخي منذ العصور الوسطى… ومن التناسي عقب كارثة 1960 حيث زلزلت قواعده ودكت بيوت قصبته وانهارت اسواره تكرارا.

تمر السنون رتيبة…وصخور الأسوار تتهاوى غاضبة من التدنيس والعبث برفات الشهداء تحت الثراء، الأجيال تلو الأجيال ترنو إلى معلمة تعتز بالماضي التليد منذ الفتح السعدي المشهود على الإيبيريين.

معلمة — مزار لكل الوافدين من كل حدب وصوب، غير أن فضول الاستطلاع هناك، يخبو أمام صدة الإهمال …

أكادير أوفلا — الرمز الشموخ السعدي منذ إثنين النصر 12 مارس 1541،حدث اريد طمسه، ليس من تاريخ سوس فحسب، بل من أحداث المغرب عامة. أليست هذه المعركة بجوار حصن فونتي البرتغالي هي من أسست لإنطلاقة المجاهدين من تل اكادير أوفلا لقهر جيوش احدى أكبر القوى العظمى انذاك ؟

أما آن الأوان لكي تنهضي يا قصبة الذاكرة من سبات طال وغياهب النسيان ؟ ؟ ؟ إنهم حائرون، يتساءلون وينسقون من أجل أن يزفوك إلى زوارك في حلة بهية.

إنهم جادون في تخليد بصمتك يا قصبة الإخاء و التعايش، أصيلة ومتجددة، فاتحة ذراعيك للصاعدين، ياقظة وحاضنة لخليج ممتد حتى أقصى أصقاع سوس.

لقد حان وقتك يا واسطة العقد السوسي !

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شكرا على التعليق