إدارة شركتي أكادير لاند وأكادير كامب تعقد ندوة صحفية للتوضيح مآل المشروع

7 فبراير 2017 wait... مشاهدة

إدارة شركتي أكادير لاند وأكادير كامب تعقد ندوة صحفية للتوضيح مآل المشروع
المصدر - الحسين الوالي/ ماروك أنفو

عقدت مساء أمس الإثنين 06 فبراير إدارة شركتي أكادير لاند و أكادير كامب بفضاء المشروع ندوة صحفية لبسط حيثيات توقف الأشغال بذات المشروع .

الندوة حضرها عدد من ممثلي المنابر الإعلامية المحلية و الوطنية للإطلاع عن كثب على مختلف المراحل التي مر منها المشروع قبل صدور قرار توقيف الأشغال فيه ، حيث أطلع السيد عبد الإله الأسلمي مدير المشروع الحاضرين عن السياق التاريخي التي مر منها الملف إبتداء من 13 فبراير 2016 تاريخ تقديم المشروع أمام لجنة موسعة ضمت المنتخبين و المصالح الإدارية تحت رئاسة السيدة الوالي حيث نال المشروع الموافقة المبدئية، ليتم أيضا يوم 09 مارس 2016 الموافقة على المشروع من لدن اللجنة الجهوية للإستتمار و مباشرة بعد ذلك إجتمعت يوم 14 مارس 2016 لجنة الإستتناءت في ميدان التعمير والتي وافقت بدورها على المشروع ، وبذلك وحسب السيد عبد الإله الأسلمي يكون ملف المشروع قد مر من تلاث مستويات من الموافقات المبدئية التي تنظم هذا النوع من المشاريع لتبدأ أشغال تنقية وتهينة الفضاء وخلق ممرات والسالك بموجب رخصة منحتها المصالح الجماعية للمدينة يوم 18 يوليوز 2016 للمشروع .

من جانبه قال السيد عبد العزيز حويس الرئيس المدير العام لمشروع أكادير كامب وأكادير لاند في معرض جوابه عن سؤال لأحد الصحفيين بخصوص مسؤولية المجلس البلدي لأكادير عن منح الرخصة للمشروع ، أوضح السيد عبد العزيز حويس أن البلدية ليست الوحيدة المسؤولة عن منح التراخيص بل جميع المصالح الإدارية كل حسب إختصاصه منح إدارة المشروع الرخص الضرورية لبدء الأشغال، وأضاف حويس ان مكان إقامت المشروع ليس ملكا غابويا وعقدة الكراء وقعت مع مصالح الأملاك المخزنية بعد أداء كل الواجبات.

وفي ما يتعلق بموقع المشروع أنه منطقة زلزالية صرح السيد عبد الإله الأسلمي مدير المشروع أنه و بمقتضى القانون المنظم للبناء المضاد للزلازل لاتوجد أي منطقة في المغرب يمنع فيها البناء لأنها زلزالية..

وحول الخسارة التي تكبدتها إدارة المشروع قال عبد العزيز حويس: ” أنا يكفيني فخرا أني ساهمة في تنقية هذا الفضاء الذي كان مطرحا للنفايات و مرتعا للمتشرديين، و أنا لا أعتبرها خسارة بقدر ما هو إنفاق ، أما الخسارة الكبرى فهو عدد مناصب العمل التي كان من المرتقب ان تشتغل فيه .. وليطمئن الجميع أنا لن أقاضي أحدا بخصوص توقيف المشروع.. بل الجهات المختصة إلى حراسة الفضاء كي لا يعود إلى سابق عهده .. ”

و بخصوص الجهات المسؤولة عن ايقاف مشروع اكادير لاند و أكادير كامب صرح عبد العزيز حويس أنه لاعلم له بجهة أو جهات تريد إيقاف المشروع ، وفي حالة تواجد جهة ما تريد شراء أو إكتراء أو حتى التنازل عن المشروع لصالحها فنحن منفتحون اما أي طرح ومع أي جهة ..

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شكرا على التعليق