أكادير: مناظرة بين وكلاء اللوائح تعري واقع مكونات المشهد السياسي

26 سبتمبر 2016 wait... مشاهدة

أكادير: مناظرة بين وكلاء اللوائح تعري واقع مكونات المشهد السياسي

مساء يوم الأحد 25 شتنبر 2016 إحتضنت قاعة ابراهيم الراضي بأكادير مناظرة جمعت بين وكلاء لوائح الأحزاب المرشحين لخوض غمار الانتخابات التشريعية ليوم 7 أكتوبر على مستوى دائرة “أكادير ادوتنان” .

المناظرة الأولى من نوعها بمدينة أكادير والمنظمة من طرف رابطة نبراس الشباب للإعلام والثقافة تحت شعار “المناظرة.. وسيلة لإقناع صوت المواطن” توخى من خلالها المنظمون أن تكون مناسبة للفاعلين السياسيين بالمدنية من أجل عرض ما لديهم من تصورات حول عدد من القضايا ، وذلك من أجل تقريب رؤيتهم للساكنة و فرصة أيضا من أجل التعرف على وكلاء اللوائح المترشحين عن قرب.

وفي كلمة البداية أشار رئيس الرابطة خالد اللحياني إلى أن جميع الأحزاب السياسية توصلت بدعوة المشاركة، حيث أكد عدد من وكلاء اللوائح المترشحين مشاركتهم وعبروا عن ترحيبها بالفكرة وقبولهم المشاركة في المناظرة، في حين لم يتجاوب البعض مع الفكرة ولم يبذو رغبتهم في المشاركة.

المناظرة حضرها 6 من وكلاء اللوائح من أصل 19 المترشحين بدائرة “أكادير ادوتنان” وهم : هند لغليض الحركة الشعبية ؛ حسن أومريبط التقدم والاشتراكية ؛ إسماعيل شوكري العدالة والتنمية ؛ جواد فراجي الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية ؛ أحمد طمطم الإستقلال ؛ حفيظ أزايي فيدرالية اليسار.

ومع بداية أطور هذه المناظرة تمثل جليا للمتتبعين مدى الإرتباك و الضعف الحاصل لدى أغلب المشاركين ، ما عجل بإنسحاب ممثل حزب الاستقلال بعد تعثره في الإجابة عن تساول المحور الأول ، هذا مع تسجيل الإرتباك الواضح لوكيلة حزب السنبلة في طريقة إجابتها عن أسئلة المسير لتنسحب هي الأخرى قبل نهاية أشغال المناظرة.

في حين تلا ممثل فيدرالية اليسار على مسامع الحاضريين برنامج حزبه دون تحليل ، فيما تجاوب كل من ممثلي أحزب المصباح و الكتاب و الوردة مع أسئلة المحاور بأريحية أكبر.

الحسين الوالي -ماروك أنفو-

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شكرا على التعليق