أكادير: الصيد العشوائي لخيار البحر يهدد التنوع البيولوجي الطبيعي بالجهة

2 فبراير 2017 wait... مشاهدة

أكادير: الصيد العشوائي لخيار البحر يهدد التنوع البيولوجي الطبيعي بالجهة
المصدر - الحسين الوالي/ ماروك أنفو

إستفحلت مؤخرا ظاهرة ذخيلة على منطقة أكادير والمتمثلة في ظهور أشخاص يحترفون صيد و تهريب خيار البحر، حيث أكدت مصادر جد مطلعة أن عدوى تهريب خيار البحر قد إنتقلت من مناطق ساحلية مختلفة للمملكة ، لتستقر بالشواطئ المجاورة لميناء أكادير ضاربة بذلك عرض الحائط التوصيات الملزمة للحفاظ على البيئة البحرية و الكتلة الحية و احترام الاتفاقيات الدولية الرامية إلى حماية هدا النوع من الكائنات البحرية باعتباره عنصرا مهما في المنظومة البحرية في التوازنات الطبيعية للمحيطات .

وقد سجلت جمعية النادي الرياضي المغرب الأزرق في بيان لها تنامي ظاهرة الصيد العشوائي لما يعرف بخيار البحر ، خصوص بسواحل شاطئ مدينة أكادير ، حيث يعمد عدد من الغطاسين الغرباء عن المنطقة وبإستعمال مراكب صيد تقليدية مزودة بمحركات ضخ الأكسجين إلى إصطياد و تهريب خيار البحر الذي يتراوح ثمن الكيلو غرام الوحد منه وهو مجفف إلى مابين 2500 و 15000 درهم، الشئ الذي يستدعي تدخل السلطات المسؤولة للحفاظ على التنوع البيولوجي بالجهة بتشديد الخناق على صيد و تهريب هدا النوع للحفاظ على التوازنات البيئية البحرية .

و يعتبر خيار البحر من بين الحيوانات البحرية التي تعيش في القاع مدفونا في الرمال أو تحت الصخور و بين الشعوب المرجانية و الطحالب و النباتات البحرية ، كما أنه ينشط ليلا و له القدرة على الحفر، كما أن له ميزة خاصة تتمثل في تعويض الأجزاء المفقودة منه و يوجد من هدا النوع حوالي 1250 نوع على مستوى البحار و المحيطات و من أشهر أنواعها الهيلوثريا . كما يعتبر خيار البحر من الأنواع البحرية التي تتأقلم في أكثر من بيئة بحرية و على أعماق مختلفة مع تحمله لدرجات حرارة متفاوتة ،و يحتوي الخيار من ناحية التغذية على قيمة حقيقية من الفيتامينات و المعادن و خاصة الكالسيوم و و المنغنيسيوم و الحديد و الزنك مما جعله يرتبط بالعديد من الأنشطة البيولوجية و الدوائية الفريدة للعديد من الأمراض المختلفة بمن فيها السرطانات.

وأمام هذا الوضع أصبح لزاما على السلطات المسؤولة فتح تحقيق في الموضوع لكشف خيوط هذه القضية التي لا تعرف الجهات التي تستفيد منه خصوصا أنه يدر أموال طائلة وهل يتم بيعه داخل المغرب أم يتم تهريبه إلى الخارج، مع العلم أن عدد من الدول قامت بمنع عمليات صيد هدا النوع من الحيوانات البحرية باتخاذ إجراأت حازمة لوقف و حضر اصطياده بغرض الحفاظ على ما تبقى منه من خطر الانقراض لسهولة صيده و ارتفاع ثمنه .

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شكرا على التعليق