العدالة والتنمية:يتيم يكشف السر وراء حالة “البلوكاج” في تشكيل الحكومة

24 نوفمبر 2016 wait... مشاهدة

العدالة والتنمية:يتيم يكشف السر وراء حالة “البلوكاج” في تشكيل الحكومة

قال محمد يتيم، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إن بعض الأقلام المنزعجة من النصر الانتخابي البين الذي حققه حزب العدالة والتنمية في انتخابات السابع من أكتوبر، تسعى إلى أن تروج وتحمل المسؤولية في ما سمي بـ “البلوكاج” إلى رئيس الحكومة المعين، الأستاذ عبد الإله ابن كيران، مشددا على أن الجهات التي تحرك هذه الأقلام، تسعى من خلال هذه الكتابات إلى أن تحقق في لحظة التفاوض ما عجزت عن تحقيقه من خلال صناديق الاقتراع.

ولذا، يقول يتيم في مقال افتتاحي ننشره بموقع PJD MA، فهذه الحالة هي نتاج لما هو أبعد من لحظة التفاوض من أجل تشكيل الحكومة، وتابع “إنه يرجع إلى حالة تردد وحالة تدافع متواصلة بين إرادة تتطلع إلى الإصلاح ومواصلته، وإرادات تتخوف منه وتتربص به وتقاومه!!”

وشدد يتيم على أن هذه الجهات، هي “التي ترى أن خطاب التاسع من مارس 2011 قد يكون أعطى أكثر مما هو مطلوب، وأنه بعد أن مرت سحابة الربيع العربي وتحولت إلى عواصف هوجاء خريف مدمر، فإنه قد حان الوقت لاسترداد اليد اليسرى ما تم تقديمه باليد اليمنى”، معتبرا أن “الدعوة التي أعلنها البعض لتعديل الدستور في اتجاه يعيد إليه الروح الدستورية التي سكنت الدساتير السابقة  دليل واضح عما نقول”، يؤكد المتحدث.

ونبه عضو أمانة “المصباح”، إلى أنه “يمكن أن نفهم ما عانته التجربة الحكومية من استهداف وما تردد على أكثر من لسان وتحليل أن البعض كان يسعى ويعمل لإغلاق القوس، وهو ما يفسر الصعوبات التي واجهتها الحكومة في السنتين الأوليين، وهي الصعوبات التي لم تتوقف بعد ذلك، بل تواصلت بأشكال مختلفة، استهدافا لها من الخارج ومحاولة لنسفها من الداخل”، واسترسل يتيم قائلا “أنتج ذلك معاناة بعضها معروف وبعضها غير معروف، معاناة تحملها رئيس الحكومة بصبر وجلد كانت تصل إلى حد لا يُطاق، وكان يعبر عنها من حين لآخر بطريقته الخاصة”.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شكرا على التعليق