الاتحاد من أجل المتوسط وألمانيا يطلقان مشروعا لتوظيف المغاربة

22 يوليو 2016 wait... مشاهدة

الاتحاد من أجل المتوسط وألمانيا يطلقان مشروعا لتوظيف المغاربة

أطلقت الأمانة العامة للاتحاد من أجل المتوسط بالاتفاق مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، “المبادرة الدولية لخدمات سوق العمل المبتكرة للشباب-مشروع حزمة الأدوات”، بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأوضح بلاغ للاتحاد من أجل المتوسط أن هذا المشروع، الذي تروج له الوكالة الألمانية للتعاون الدولي بتنسيق مع الأمانة العامة للاتحاد، يندرج في إطار المبادرة المتوسطية للتوظيف المعتمدة من قبل هذا الأخير.

وأضاف أن هذا المشروع، الذي تموله الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، تنفذه الوكالة الألمانية للتعاون الدولي بكل من المغرب والجزائر ومصر والأردن وفلسطين وتونس.

ويتمحور المشروع، الذي أطلق عليه الاتحاد من أجل المتوسط “المبادرة الدولية لخدمات سوق العمل المبتكرة للشباب-مشروع حزمة الأدوات”، حول الصلة بين العرض والطلب على الأيدي العاملة، ويروم تحسين خدمات التوظيف للشباب.

ويركز هذا المشروع على خدمات توظيف مختارة خاصة بالشباب، مستمدة من مجموعات الخدمات التهيئة الوظيفية والإعداد الوظيفي وخدمات التعيين.

وستقوم مجموعات عمل من الأقران بالإضافة إلى فريق من الميسرين، استنادا إلى الممارسات الجيدة/دراسات لحالة للنهج المستخدمة حاليا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بتحليل التحديات الجوهرية وعوامل النجاح من أجل تنفيذ الأدوات التي تم تحديدها، والانخراط في مزيد من التطوير والارتقاء بحلول سوق العمل المبتكرة، وفي النهاية تنفيذ الابتكار ونقل المشاريع في البلدان الشريكة. وبالتالي، سيتم تعزيز قدرات الممارسين على تقديم خدمات توظيف فعالة للشباب الباحثين عن العمل وجهات العمل التي تبحث عن موظفين مؤهلين.

ورام الحوار الإقليمي حول خدمات التوظيف للشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي أقيم بعمان، تعزيز فكرة المبادرة الدولية لخدمات سوق العمل المبتكرة للشباب الخاصة بتبادل المعرفة والتعلم من النظراء، وتعميق إقامة الشبكات المهنية بين أصحاب المصلحة من بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المشاركة.

كما رام الاتفاق على معالم رئيسية وصيغ وخطة عمل لمجموعات العمل الإقليمية من الأقران بشأن خدمات التوظيف المختارة و/أو التحديات التي تم تحديدها بشكل مشترك.

يُشار إلى أنه عقدت حلقة عمل تحضيرية أولى وحوار بين الممارسين في مدينة ميلانو الإيطالية في أكتوبر 2015. والتقى ممثلون من وزارات العمل وجمعيات رجال الأعمال والمجتمع المدني والمنظمات الشبابية، إلى جانب برامج تعزيز التوظيف الثنائية من الجزائر ومصر والأردن والمغرب وفلسطين وتونس، الذين وضعوا الأساس لهذه المبادرة الجديدة بالمنطقة.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شكرا على التعليق