احتمال نزول قطرات مطرية ببعض المناطق السبت 22 اكتوبر

22 أكتوبر 2016 wait... مشاهدة

احتمال نزول قطرات مطرية ببعض المناطق السبت 22 اكتوبر

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، بالنسبة لليوم السبت 22 اكتوبر، تشكل سحب منخفضة مصحوبة بكتل ضبابية على السواحل عند الصباح، وتمركز سحب ركامية ابتداء من بداية الصباح فوق مرتفعات الأطلس المتوسط والهضاب العليا الشرقية، مع احتمال نزول قطرات مطرية أو بروز عواصف رعدية محلية.

ويرتقب أيضا أن تصبح السحب كثيفة شيئا فشيئا فوق منطقة طنجة ابتداء من الزوال حيث الفرصة مهيأة لنزول بعض القطرات المطرية المتفرقة، عدا ذلك ستكون الأجواء قليلة السحب إلى غائمة جزئيا بشمال البلاد، وصافية إلى قليلة السحب بباقي الجهات الأخرى.  أما الرياح، فستكون ضعيفة إلى معتدلة القوة من الجنوب-الغربي فوق كل من الجنوب-الشرقي للبلاد، وجنوب المنطقة الشرقية والشمال الشرقي للأقاليم الجنوبية، بينما ستهب من الشمال-الغربي بسهول المحيط الأطلسي ومن القطاع الغربي وأحيانا من الشمال بباقي المناطق.

وستتراوح درجات الحرارة الدنيا ما بين 8 و13 درجة بمرتفعات الأطلس، وما بين 13 و18 درجة المنطقة الشرقية والريف والساحل المتوسطي وسهول المحيط الأطلسي ودكالة وهضاب الفوسفاط ووالماس والسايس وسوس والجنوب الشرقي، وستكون ما بين 18 و23 درجة بسهول تادلة والرحامنة وتانسيفت والأقاليم الجنوبية.

أما درجات الحرارة العليا فستتراوح ما بين 18 و24 درجة بالمرتفعات والواجهة المتوسطية، وما بين 23 و28 درجة بالمنطقة الشرقية وسهول المحيط الأطلسي وسايس وهضاب الفوسفاط ووالماس، وما بين 28 و33 درجة بداخل منطقة الغرب ودكالة وسهول تادلة والرحامنة وتانسيفت وسوس والجنوب الشرقي للبلاد والشمال الغربي للأقاليم الجنوبية، وستكون ما بين 33 و37 درجة بباقي جهات المملكة.

وعن حالة البحر، فسيكون قليل الهيجان الى هائج بالواجهة المتوسطية وبالبوغاز، وقليل الهيجان إلى هائج بين طنجة والعرائش، وهائجا إلى قوي الهيجان بين العرائش وكاب غير وهائجا ما بين كاب غير وطانطان، وقليل الهيجان إلى هائج ما بين طرفاية والداخلة وهائجا بباقي السواحل .

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شكرا على التعليق