أسعار النفط ترتفع بعد اتفاق أوبك

1 ديسمبر 2016 wait... مشاهدة

أسعار النفط ترتفع بعد اتفاق أوبك

ارتفعت أسعار النفط العالمية بـــ 13 في المائة بعدما أعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أول قرار لتخفيض إنتاجها منذ عام 2008، وذلك بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا، كما وافقت روسيا على خفض إنتاجها بنحو 300 ألف برميل يوميا.

وارتفع سعر العقود الآجلة لمزيج برنت من نحو 46.5 دولارا للبرميل أمس الأربعاء إلى 52.5 دولارا للبرميل صباح اليوم الخميس، غير أنه تراجع قليلا في وقت لاحق، وهو ما قد يرجع إلى عمليات بيع للعقود لجني الأرباح من هذا الارتفاع الكبير. وارتفعت أيضا العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط (الخام الأميركي) لتصل إلى 50.1 دولارا للبرميل صباح اليوم الخميس.

واتفقت أوبك في اجتماعها بفيينا أمس الأربعاء، حسب “الجزيرة.نت”، على أن تخفض إنتاجها إلى نحو 32.5 مليون برميل يوميا بدءا من أول يناير 2017 لمدة ستة أشهر. ومن المقرر عقد الاجتماع المقبل للمنظمة في 25 ماي 2017 لتمديد الاتفاق ستة أشهر أخرى.

وقررت أوبك عقد اجتماع مع الدول المنتجة غير الأعضاء في الدوحة في 9 دجنبر الجاري، ودعتها لخفض إنتاجها بمقدار ستمئة ألف برميل يوميا، وهو ما يعني خفض الإنتاج العالمي إجمالا بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا لاستعادة التوازن بين العرض والطلب.

ووافقت روسيا -أكبر منتج للنفط خارج أوبك- على خفض إنتاجها بمقدار 300 ألف برميل يوميا “إذا سمحت قدراتها التقنية”، وفق ما أعلنه وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك في موسكو أمس الأربعاء.

وتحملت السعودية أكبر تخفيض داخل أوبك، إذ وافقت على تقليص إنتاجها بمقدار 486 ألف برميل يوميا، ثم العراق بمقدار 210 آلاف برميل يوميا، ودولة الإمارات 139 ألف برميل يوميا، والكويت 131 ألف برميل يوميا، إلى جانب تخفيضات محدودة من أعضاء آخرين.

وسمحت المنظمة لإيران بالإنتاج عند سقف 3.8 ملايين برميل يوميا تقريبا، وهو ما يعني أن بإمكان طهران زيادة إنتاجها نحو مئة ألف برميل يوميا فوق معدل أكتوبر الماضي البالغ نحو 3.7 ملايين برميل يوميا.

وأعفت أوبك ليبيا ونيجيريا من التخفيضات، في حين طلبت إندونيسيا تعليق عضويتها في المنظمة حتى تتجنب التخفيض.

رابط مختصر
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

شكرا على التعليق